▪بکاء السيدة زينب عليها العلی مصيبة السيدة رقية القضيّة التالية کانت

▪بكاء السيدة زينب عليها السلام على مصيبة السيدة رقية لعلّ القضيّة التالية كانت ليلة دفن هذه الطفلة المظلومة وهي : أنّ أهل البيت عليهم السلام رأوا السيّدة أُمّ كلثوم عليها السلام مضطربة فزعة لا قرار لها ، تبكي بكاءً مرّاً وتنوح بحرقة شديدة ، وكلّما حاولوا إسكاتها وتهدأتها كانت لا تهدأ ، فتساءلوا عن السبب في ذلك ، فقالت : في الليلة الماضية كانت في حجري ، وكانت تبكي بشدّة ولا يهدأ لها بال ، فتساءلت منها : ممّ بكاءك؟ قالت : عمّتي ألا يوجد في هذه المدينة يتيم أو أسير غيري؟ عمّتي ألا يعلم هؤلاء أنّنا مسلمون؟! وإذا كانوا يعملون فلماذا يضيّقون علينا في الطعام والشراب ويحرمون الأيتام منها تقول السيّدة أُمّ كلثوم عليها السلام : منذ أن سمعت مصيبتها المشجية ودموعي تجري بلا انقطاع وقد فارغ النوم عيناي. #السيدة_رقية #عزيزة_الحسين #يتيمة_الحسين #غريبة_الشام #يارقية #لبيك_يارقية #السبايا #لعن_الله_يزيد #يارقيه #يا_رقية #يا_رقيه #طفلة_الحسين #بنت_الحسينيم #شبيهة_الزهراء #الحسين #لبيك_يا_حسين #الحسين_بن_علي #ياحسين #يا_حسين #سيد_الشهداء #محرم #محرم_الحرام #بين_الحرمين #الإمام_الحسين #الامام_الحسين #كربلاء
منبع پست

محتوای لنزوک در لیست : مطالب قدیمی در لنزوک